النفط بين الهدنة التجارية والتوترات السياسية

0 38

ارتفع النفط خلال وقت مبكر من يوم الخميس.تعافى الذهب الأسود بعد توقيع اتفاق المرحلة الأولي بين الولايات المتحدة والصين وتقارير عن انخفاض المخزونات من النفط الأمريكي .

رغم ذلك ، فإن الأخبار التجارية / السياسية المختلطة تحد من الاتجاه الصعودي لمؤشر النفط.

 وقعت الولايات المتحدة والصين المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري بين البلدين والذي يعد الخطوة الأولى نحو انتهاء الحرب التجارية وقد وافقت الصين على ميزانها التجاري مع واشنطن بمقدار 200 مليار دولار ومضاعفة المنتجات الزراعية ، في حين أن الولايات المتحدة أخلت بكين من قائمة المتلاعبين بالعملة كانت من بين العديد من البنود التي كتبت مع وعود بإلغاء كافة التعريفات الجمركية بعد التواصل إلى المرحلة الثانية من الاتفاق  . بعد حفل التوقيع ، قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس إن المحادثات المحيطة بالصفقة الثانية قد بدأت بالفعل.

 كما زاد من تفاؤل السوق التجاري تعليقات وزير الخزانة الأمريكي الذي أشاد بالصفقات التجارية الأخيرة مع الصين من جهة وكندا والمكسيك من ناحية أخرى لإضافة 50 إلى 70 نقطة أساس إلى الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي.  علاوة على ذلك ، لعب تفاؤل نائب رئيس مجلس الدولة الصيني حول النمو الاقتصادي دوره في إرضاء تجار الطاقة.

 في وقت سابق من اليوم ، ارتفعت أسعار النفط من أدنى مستوياتها في ستة أسابيع بعد أن أظهرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية  أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة انخفضت بمقدار 2.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 10 يناير ، ويتوقع انخفاض 474 ألف برميل

ومع ذلك ، يوجد الكثير من الشكوك المحيطة بمحادثات المرحلة الثانية بين الولايات المتحدة والصين حيث يعتبرها البعض مجرد هدنة ولعبة جديدة من ترامب لكسب والقت ودعم ملف الانتخابات بالإضافة إلى تراجع احتمالات الحرب الأمريكية الإيرانية تجعل المشترين تحت في حيرة.

اما بالنسبة لمنظمة أوبك تتوقع نمو الطلب العالمي على النفط هذا العام .

فنيا –

وعلى المدى المتوسط يتداول الذهب الأسود في اتجاه جانبي لقرابة العام تقريبا بعد اتجاه صاعد قوي ويمكن حصر الاسعار داخل نموذج المستطيل من مارس 2019 حتى بداية عام 2020 وتكون أمام عدة سيناريوهات الأول شرائي على المدى القريب مع اقتراب الاسعار من مناطق 61 فيبو في منطقة ممتدة من 56.00 حتى 54.70 باهداف حتي مستويات 64.00 أما منطقة الشراء الثانية من الحد السفلي للنموذج بدعم من اقتراب الاسعار من الترند الصاعد من مستويات 50.90 حتى مستويات 49.00 وتكون فرصة شراء قوية تصل الى 1000 نقطة  في حالة وصول الأسعار إليها 

اما اقرب سيناريو بيعي على النفط من مستويات 64.00 حتى 65.80 التي تمثل مناطق مقاومة قوية والحد العلوي للنموذج وفي حالة كسرها ستكون بداية انطلاقة جديدة للنفط 

بالتوفيق ان شاء الله 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.