تضيق الخناق على منتجي النفط قد يدفع النفط الى الاعلي

0


نظرًا لأن إيران خفضت الصادرات من 2.5 مليون برميل يوميًا إلى 0.86 مليون برميل فقط ، كنتيجة للعقوبات الأمريكية ، فإن استمرار المخاطر التي تخوضها فنزويلا وليبيا (بسبب النزاعات الداخلية التي قد تؤثر على المناطق المنتجة للنفط) كلها أمور تساعدنا على تقديمنا راحة بأن سوق النفط الخام لن ينتقل إلى فائض مادي. يجب أن يكون هناك علاوة مخاطرة لا تقل عن بضعة دولارات ، حيث يوجد خطر حقيقي من نشوب صراع مقصود أو عرضي بين الولايات المتحدة وإيران ، مما قد يوقف تدفقات حوالي 17 مليون برميل في اليوم عبر مضيق هرمز
تامل ادارة ترامب في ان تزيد بلدان اوبك الانتاج لوقف الارتفاع الاخير في اسعار النفط لكن بالطبع لا يوجد ما يدل على ذالك حيث ناقش اخر اجتماع للجنة في جدة زيادة انتاج النفط لكن لم يتم تنفيذة حتي الان وسيكون التركيز على الاجتماع المقبل في اواخر يونيو
فنيا
بداية ظهور علامات التشبع البيعي على مؤشر القوة النسبية وتواجد الاسعار في مناطق دعم جيدة يجعل السيناريو الشرائي هو الاقرب على النفط خلال الفترة المقبلة اما الان ويكون السيناريو :-
BUY FROM 58.87
S/L 56.89
T/P 62.58
T/P 66.30
T/P 70.29
ويكون الهدف الاخير هو بداية عمليات البيع مرة اخري اما في حالة فشل السينارو الشرائي الاول تكون اقرب فرصة للشراء مرة اخري من مناطق طلب جيدة ممتدة من 50.08 حتي 48.17 كايقاف خسارة
بالتوفيق للجميع ان شاء الله

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.